نور الدنيا

Saturday, May 31, 2008

" فاصل.... ونواصل "

" فاصل....ونواصل "


هل أنت سعيد...!!!؟؟؟؟ هل أنتي سعيدة...!!!؟؟؟ وما هو معيار السعادة بنظرك..،،، وبنظرها
وهل أصبحت السعادة ( كنز ضائع ) يسعي الغالبية العظمي لاقتنائها...،،،!!!!؟؟؟؟

posted by فراوله at 31.5.08 27 comments

Friday, May 23, 2008

" سنة حلوة" يا نور الدنيا"

" سنة حلوة " يا نور الدنيا"

من قبل سنه تقريبا كنت أتابع عالم المدونات بصورة دائمة ..،،، وكنت أحب كل المواضيع
التي يطرحها أصحاب المدونات سواء " السياسية..،، الاقتصادية..،،، الاجتماعية..،،، الحب..،،، القصص
تقريبا كل شي..،،، وفي غالب الأحيان أقوم بالتعليق علي تلك المواضيع
بطبعي أعشق الكتابة لدرجة " الجنون" يمكن لأن لغة الشكوى أو البوح عن ما يخالج تلك النفس يصعب
علي لدرجة كبيره
كم أحاول أن أختلس أي لحظة قد تمر علي لالتقط " قلمي ودفتري " ...،،، محاوله أن اعبث بتلك المخيلة
لأخرج منها تارة بكلمات..،، وتارة أخري بحوار وساعات كثيرة بأحاديث قد تكون متنفس أهرب منه
من " همومي "..،،، " وأحزاني"...،،، وبين هذي وتلك ألتمس ذلك " الضوء الجميل " الذي
يشرق بكل يوم لأتفاءل أن " الدنيا لازالت بخير"....،،، وأن هناك أشياء كثيرة تستحق أن نعيش
لأجلها فقط لأنها موجودة حولنا ، وبيننا ، ومعنا
ولا أكذب عليكم كنت أشعر بخوف شديد قبل دخولي إلي هذا " العالم العجيب" ..،،، كنت أردد دائما
راح يحبون اللي أكتبه..،،؟؟؟؟ راح القي ناس أتعلق علي مواضيعي أو بوحي..،،؟؟؟ راح يفقدوني إذا
في يوم غبت عنهم لأي ظرف من الظروف..،،؟؟؟ راح يحاتوني إذا شكيت لهم..،،؟؟؟ ومليون سؤال
وسؤال من اللي كانوا يدورون برأس " تلك الفراولة"..،،!!!!؟؟؟؟؟
واليوم وبهذا الشهر" الجميل" من أشهر السنة " الجميلة "..،،، كلمة شكر..،، وحب..،،، وفاء من
أعماق قلبي الصغير " الشفاف" علي قولت ( أمي الله يطول بعمرها ) إلي تلك الثروة الرائعة التي
أسعي لعدم التفريط بها أبدا ما حييت..،،" إليكم أحبائي"
مناف.....أحلا ورود الدنيا
غاليتي جنون إحساس

العزيز فهد العسكر
حسين....صاحب الأحاسيس المنفردة
كريزما....صاحبة القلم العفوي
خروفه....صاحبة الرومانسية المطلقة وأم الدميعة
العزيز مشاري

غاليتي ريلاكس
الغالية نجمة...ذات البريق الجميل بسما فراولة
زوزوتا....الحبيبة القريبة والزين كله
غاليتي الدنيا
جبلة....عثماني الفلته
براك...مبدعنا الراقي
بابل....صاحب الأحاسيس الشفافة
روح....الغائبة الحاضرة بقلب الفراولة
شهد الروح....أبلة المستقبل الجميل
شيما الكندري....القريبة من قلب الفراولة
العزيز حمدووووول
كادي....انشاءالله ترجع لعالمنا الجميل
مجنونه....غاليتي الصغيرونه اللي بقلبي مكنونه
العزيزة ياقلبي ابتسم
الحبيبة newme
غاليتي Vancouver
العزيز بوسلمي....كله مطقوق
غاليتي الحبيبة الأمبراطوره
العزيزة الوجد
عزيزي سلوقا بلوقا....صاحب الكلمة التي لها بصمة رائعة بالنفس
العزيزة عاليه

غاليتي الحبيبة أغلا هبونه
صبا....السند ريلا بعالم المدونات
الناطعه استكانه
العزيز بلاليط
أحلا عيون...عيون الحب
الغالي سليمان...الغايب الحاضر
غاليتي سالفة قلب
غاليتي عاشقة الترحال

ولا هانوا الذين لم أذكرهم فبعض الأحيان الذاكرة تخون صاحبها بس تبقي المعزة بالقلب للأبد لأنكم
الثروة اللي حصلت عليها واللي اسعي إني ماافقدها ما حييت
وستستمر لأجلكم تلك الفراولة

posted by فراوله at 23.5.08 48 comments

Sunday, May 11, 2008

" طمع له لذة من نوع.....آخر....!!!!!؟؟؟؟ "

" طمع له لذة من نوع....آخر....!!!!؟؟؟؟؟ "



هناك أنواع وأشكال كثيرة لا تعد ولا تحصي للطمع..،،، فهناك طمع المال...،،،وغيره من طمع
اعتلاء منصب مرموق بالمجتمع...،،،، أو قد يكون طمع بين الأخوان لنيل محبة الوالدين..،، وغيرها
الكثير ممن نعرفه ..،،، وقد يغيب عن مخيلة أغلبنا أن هناك طمع من نوع آخر...،،، ممكن قد جربه
الكثيرون...،،، ولكن بالمقابل قد يتمني أن يشعر به الغالبية العظمي منا...!!!!؟؟؟؟؟
وهنا يأتي السؤال...،،،؟؟؟؟؟
من منا جرب طمع ( الحب )...،،، وطمع( الحبيب لحبيبه)...،،،،؟؟
وما إذا كان ذلك الطرف الآخر قد أستحوذ علي كل ذرة من ذرات ذلك الحبيب...،،،!!!؟؟؟ برأيكم هل هناك أحلا وألذ...،،، من هذا
الطمع...،،،،!!!!!؟؟؟؟؟
إهداء
يقولون إني طماع
وأنا ....والله
ماطلبت...إلا أكون
عين كل منهو يشوفك بعينه
أكون ذلك الهوى بجوفك
أصير دمك في وريدك
أكون عندك..،،، وقبلك...،،، وبعدك...،،، وحولك
ويا ليت لو تسمح أكون في حلمك وعلمك
عاد بذمتكم هذا يسمونه طماع....،،،،!!!؟؟؟؟؟؟
إنتهت" " "
posted by فراوله at 11.5.08 24 comments