نور الدنيا

Thursday, August 23, 2007

" الأماني "

" الأماني "
نحن بني البشر عبارة عن خليط من المشاعر والأحاسيس ، تتزاحم وتتصارع بداخلنا لتفجر

كتلة من شيء جميل نسميه ( الأمنية ) أو الأماني

من منا لا يملك أمنية أو مجموعة أماني ، بعضها تحقق والبعض الآخر نسعى بشتى الطرق

لتحقيقه وذلك لإرضاء رغبة كامنة بداخل كل منا

في بعض الأحيان نتخذ مسالك وطرق كثيرة لتلبية تلك الرغبات ، وذلك في سبيل نيل تلك الأماني

منها ما هو ميسر وبمتناول أيدينا ، والآخر صعب نيله والوصول إليه

في بعض الأحيان نقوم بإرهاق النفس وتحميلها فوق ما تستطيع فقط للوصول إلي شيء بسيط

ولو يرجع كل شخص منا بمراجعة نفسه ومحاسبتها ....سنصل بالأخر إلي سؤالين...؟؟؟

وهما

هل كل ما فعلته وسعيت لأجله لتحقيق تلك الرغبة البسيطة...أستحق مني كل هذا العناء؟؟؟؟

وهل لي من استفادة أو نفع بعد تحقيقها؟؟؟؟

وبعد تأنيب تلك النفس يأتي الجواب....إما بالنتيجة الإيجابية...أم السلبية والعياذ بالله

سؤالي الذي أود أن أطرحه عليكم...؟؟؟

كم من الأماني تحقق لديكم...؟؟؟؟ وكم أمنية تسعون لتحقيقها...؟؟؟؟

وأنا أول من سيجيب علي هذا السؤال....؟؟؟؟؟؟
بالنسبة لي....لطالما تمنيت أن أكون مرضية بالنسبة لوالدي ومنهم حولي من أصدقاء...وزملاء عمل

ومن تربطني معهم علاقات اجتماعية...والحمدلله تحققت هذه الأمنية

أما بالنسبة للأمنية التي أتمني أن تتحقق بيوم من الأيام وهي أن يسود روح التفاؤل والأمل والنية الطيبة

لجميع بني البشر

مع أطيب أمنياتي لكم جميعا بأحلى وأنقي الأمنيات....بانتظار أمنياتكم الجميلة
posted by فراوله at 23.8.07 54 comments

Wednesday, August 15, 2007

" همسة حب "

" همسة حب "



إليك يامن حلمت بأن أكون بيوم من الأيام معه ...وله...ولأجله
يامن أغمضت عيني وتخيلته بكل مافيه...رجولة...طهر...شفافية...مشاعر ...أحاسيس

كل شيء كان ....أو لم يكن

إليك يامن أستقبل يومي بتفاؤل لأراك فيه

وأنتظر غدي لأنه سوف يكون معه

هل تعلم لماذا....؟؟؟؟؟؟

لأنك الوجود بنظري...والوجود لا يكون إلا بكونك أنت

أنت يامعني الوجود

حياتي أنت الهواء الذي أتنفسه....هل تعلم ماهية تلك الحالة التي أعيشها وأنت بعيدا عني...؟؟؟

أشعر بمفارقة النفس لجسدي.....وبلحظة عودتك يعود مرة أخري لذلك الجسد

هل تدري بأنك النبض الذي يسري بعروقي....وأنك الدماء التي تلون كل شبر بذلك الجسد
حبيبي

أقولها مرة...وإثنتين....وملايين المرات ......وبلانهاية ...ودون كلل أو ملل لتلك الكلمة

أنت من علمني الحب؟؟؟....وكيف أحب؟؟؟...ولماذا أحب؟؟؟...ولأجل من يكون ذلك الحب؟؟؟

فكيف لي أن أحيا بدون هواء...بدون نبض...بدون شعور...ولا إحساس

تعلمت أن أحب كل الناس حتى لو كانوا يضمرون لي عكس ذلك....أن أضحي لهم حتى ولو كنت

لاأستطيع فعل التضحية...ولكن شرف المحاولة والإحساس به هو قمة الجمال

وأن أعطي بلا حدود....دون انتظار المقابل
وكل ذلك لأنك موجود بحياتي

حبيبي
إليك سوف أحيا...الماضي ....والحاضر...والمستقبل
فلك مني كل تحية وإجلال وتقدير لكل ذلك العطاء....فلا أستطيع إلا أن أشكرك
فشكرا لك ( حبيب روحي ) لأجل كل شيء
10/8/2007 .....الجمعة
posted by فراوله at 15.8.07 43 comments

Wednesday, August 8, 2007

" الأشتياق "

" الأشتياق "
جميلة تلك الكلمة الصغيرة بلفظها والكبيرة بمعانيها...لما تحمله من سحر منذ اللحظة الأولي التي نشعر بها
مع الأسف نحن لا نشعر بمكنون تلك الأحاسيس والمشاعر المكنونة بداخل ذلك الصندوق الصغير الذي يكمن بجوف كل
شخص فينا ألا وهو....القلب
نعم ذلك القلب الذي نقوم بتحميله بكتلة المشاعر والأحاسيس ليترجمها بعد أن يستوعبها طبعا ، ويصبغها لنا بأحلى
وأرق تعبير.... قد نستطيع أن نتعامل بها مع الأشخاص الذين نعيش معهم....ويعيشون معنا
قد تختلف درجة الاشتياق....أو ( الشوق ) من شخص للأخر وذلك يرجع لعمق مكانة ذلك الشخص، وصلة قربة منا
فمن الممكن أن نرتبط بعلاقات كثيرة من خلال مسيرتنا بهذه الحياة...فهناك أشخاص تربطنا معهم علاقات اجتماعية
فنقوم بالاشتياق لهم بدرجة بسيطة إلا أكثر بدرجة قليلة ، وهذه تتنافي مع تلك الدرجة التي تربطنا بأصدقائنا ....أم من هم من أفراد العائلة
ولكن ما أود فعلا وصفه هو ( الاشتياق ) لذلك الشخص الذي قد يتسبب وجوده لوجودنا...والذي نشتاق له
بكل ثانية....ودقيقة....ولحظة...وساعة...وبجميع الأوقات التي تمر علينا وهو ليس بجانبنا
حقيقة.....هناك لوعة...وغصة داخل القلب عندما نصدم من ذلك الشخص...وهي تجاهل وعدم مبادلة هذا الشوق...بشوق أكبر وأعمق منه...!!!!؟؟؟؟

هنا يكمن لب الموضوع...علينا أن نشتاق لمن يستحقون فعلا لهذا الاشتياق...وأن لا نقدم علي أي خطوة لأنفاق مشاعرنا وأحاسيسنا...بدون أن نحسب تبعات وعواقب تلك الخطوة
فهنيئا من كل قلبي لمن لهم أشخاص يحيطونهم ويبادلونهم مشاعر وأحاسيس صادقة نابعة من قلوب نقية وصافية
بصفاء يوم جميل...والشوق بأشواق أكبر وأعمق منها
posted by فراوله at 8.8.07 57 comments

Wednesday, August 1, 2007

" الذكريات "

" الذكريات "
تلك كلمة تحمل بين طياتها خبايا كثيرة ، منها الجميل والمشرق بشروق شمس يوم جميل ، ومن ناحية أخري ذلك
الجانب الأسود والكئيب والمخيف والذي لا نود أنه كان بيوم ما بحياتنا

ولكل منهما مميزاته وعيوبه جماله وشوائبه ، من خلال حياتنا اليومية تمر علينا أشياء كثير وأجناس كثيرة من ناس
كثيرين، منهم الشين ومنهم الزين ، وفيهم اللي يحصل بينا وبينه موقف يمكن يؤثر علينا سلبا أم إيجابا وبالنهاية أهو
موقف صار والسلام

ساعات المواقف اللي تمر علينا تؤثر فينا لدرجة أنها تخلف جروح ونزيف يدمي له القلب ، وحتى لو تم شفاؤه بظل
يؤثر فينا بعد من وقت للثاني

وبالجانب الأخر الأشياء الجميلة التي تمر علينا وتخلف من ورآها زهور وورود وثمار يانعة ، وينابيع تظل تتدفق
بتدفق ينابيع سنوات أعمارنا
جميعنا مرت عليه حالات كثيرة الجميل منها ومع شديد الأسف السيئ منها بالمقابل ، ربما تلك المواقف نكون نحن من
بدأنا بالجانب الجميل فيها أو بالخطوة الإيجابية منها ، وبالمقابل نتلقى تلك الطعنات من النكران والجحود

أما إذا كنا نحن من نبدأ بمقابلة الإحسان بالإساءة والعياذ بالله ، نكون قد ألحقنا الضرر بالمقابل للأطراف
الأخرى التي سوف تخلف من ورائها أشياء وأشياء لا تعد ولا تحصي من شوائب لتك الطعنات

ولكن نقف جميعنا أمام نقطه واحد وهي أن كل تلك المواقف والمراحل التي مرت ومازالت تمر بحياتنا هي ما نسميه
بالذكريات..... سواء الحزين منها أو المفرح ...أن كانت تؤثر علينا بالسلب أم الإيجاب

جميعها سيان...وبنهاية المطاف نضعها بذلك الصندوق العجيب صندوق ( الذكريات ) الذي نقوم بفتحه من فترة

لأخرى ونتصفح ما كان فيه سعادة أم حزن لا سمح الله ......فرح أم كئابه....كلها ذكريات....ذكريات...ذكريات


فلتدوم الذكريات لنا جميعا


posted by فراوله at 1.8.07 49 comments