نور الدنيا

Friday, June 22, 2007

" تغير مشاعر "


هي فتاة بمتقبل العمر، كان عمرها ( 23 ) تقريبا ، وكانت تنتمي لأسرة طيبة ، تعيش كأي فتاة بسنها لديها أصدقاء كثيرون ، ولكن أصدقاؤها المقربون قلائل ويكاد أن يقتصروا على اثنان فقط
كانت تلك الفتاة تكمل دراستها الجامعية بإحدى الجامعات الأجنبية الموجودة ببلدها ، وكما تعلمون لدي هذه الجامعات طابع مختلف عن الوضع المعتاد ، والذي سبق وان اعتادت عليه بمجتمعها الذي تعيشه ...اختلاف بكل شيء العادات والتقاليد...والتصرفات واللبس إلى آخره من الانطباعات المختلفة
لهذه الفتاة طابع خاص اعتاد عليه كل من كان حولها بالجامعة ، كانت ترتدي ملابس محترمه لدرجه أنها تلفت انتباه كل شاب يمر بجانبها ، كانت خلوقة...هادئة...خجولة لدرجة ما أن يقوم احد بالتحدث معها إلا وكانت تحمر وجنتاها خجلا...وكانت تقضى معظم أوقات فراغها بمكتبة الجامعة حيث أن القراءة كانت من هواياتها المحببة والمقربة لها جدا
كان أغلب أصدقاؤها من الجنس اللطيف ( أي الفتيات ) ، وتقتصر علاقتها بالشباب على تبادل المحاضرات أو إذا كان هناك موضوع للنقاش ضمن المواد التعليمية التي تقوم بدراستها
لم يكن يخطر ببالها أدني فكرة عن العلاقة التي تكون بين الشاب والفتاة ( وبالأحرى علاقة الحب أو الارتباط ) وذلك ناتج للبيئة التي نشأة بها
وذات يوم وهى كانت تجلس كعادتها بالمكتبة في احد أوقات فراغها وكانت مستقرقه بقراءة رواية جديدة من ضمن الروايات التي تهوى قراءتها ، وفجأة.....وإذا بصوت هادئ ( مساء الخير...) ، أجابت الفتاة...مساء النور
تفضل....هل هناك خدمة ما ممكن أن أسديها لك.....؟
أجاب الشاب...لا ولكن أود الجلوس معك للتحدث بموضوع ما...طبعا إذا سمحتي لي...؟؟
هي...وبعد أن بدأت علامات الخجل تظهر بمحياها...بكل سرور....تفضل
هو.... وبدون مقدمات...بصراحة أنا معجب بك وأريد الارتباط
هي...ها......إممممم...ها....المسكينة لم تستطيع الرد ولو بكلمة واحدة
هو...أعلم أنني قمت بمفاجأتك ولكن أنا أقدم اعتذاري لكي ، وأريد أن اشرح ظروفي التي دعتني لهذا التصرف هي ....تفضل
هو... أريدك أن تعذري تطفلي عليك بهذه الطريقة ،،،، ولكني لم أجد طريقة أخري لمصارحتك بمشاعري ، أنا شاب ابلغ من العمر 27 سنة ، أنتمي لأسرة طيبه تتكون من( فتاتين...وثلاثة أولاد) وترتيبي الثالث بينهم ، والدتي اختارت الجلوس بالمنزل بعد أن تخرجت من الجامعة وتزوجت والدي وأنجبتنا أنا وإخواني.....والدي يملك عمله الخاص،،،،يعنى والحمد لله لاينقصنى شيء
كنت تلفتين انتباهي منذ أول يوم التحقت به بالجامعة ، هدوءك....أخلاقك...احترامك لذاتك ولمن حولك...يعنى بكل شي....حاولت بشتى الطرق أن أقوم بمحادثتك ولا كن لم استطع ، إلا أن سمحت لي الظروف..وها أنا أجلس معك واشرح لكي كل شيء...وأود معرفة إجابتك إذا سمحتي ...؟
هي...أريد التفكير أولا قبل أن أرد عليك
هو....وإليك ذلك...سأنتظر الرد بفارق الصبر...إلي لقاء قريب بإذن الله تعالي
....هي ....إنشاء الله تعالي
ذهبت الفتاة إلى المنزل وكانت طوال طريق العودة والأفكار تتراقص بمخيلتها...هل من المعقول أن أقبل بتلك العلاقة...؟؟ وأصبح أنا فتاة ذلك الشخص الذي تتمناه كل فتيات الجامعة...؟؟ هل...وهل...وهل...؟؟ وألف سؤال
من ضمن الأسئلة التي تزاحمت بعقلها بتلك اللحظة
أخذت فترة طويلة وهى تفكر وتتشاور مع الأصدقاء المقربين لها جدا...وبعد المحاورات والمشاورات.....استقر الأمر على القبول...وفعلا بدأت العلاقة...كانت علاقة من اسمي العلاقات التي سمعنا عنها...حب ملائكي،،،صدق المشاعر وشفافيتها،،،عاهدوا بعض على كل شي...أن تكون له ويكون لها...أن يجمعهم بيت واحد بعد التخرج ليتوجوا به ثمرة هذا الحب
بعد التخرج أخذ كل واحد منهم يحذوا حذوه نحو طريق العمل والمستقبل...هي بعد التخرج التحقت بالعمل بإحدى الشركات الكبرى التي تتناسب مع تخصصها...هو التحق بإحدى فروع شركات والده التي يمتلكها......كما أصبح يديرها إدارة مطلقه
بمرور الأيام،،،،،باتت تلك العلاقة بالفتور من قبل الشاب...كانت تسأل عنه كما اعتادت دائما ،،،،ولكن دون أجابه،،،!!!!! تطلب رؤيته......ولكنه يقوم بالاعتذار كل مرة بعذر يختلف عن العذر السابق
حاولت بشتى الطرق ولكن لا جدوا لتك المحاولات؟؟
إلا أن تم اللقاء بينهم وذلك بطلب منه طبعا....!!!! هي ماذا جرى ...هل هناك أمر ما أجهله....؟؟؟
هو...أمممم ،،،،، لا اعلم ماذا أقول؟؟؟؟ كنت أمر بظروف نفسية قاهره جدا،،، إلا أن استطعت التغلب عليها ومقابلتك
هي....حمدالله علي كل شي حبيبي..خيرا ماذا هناك؟؟
هو.... وبدون أي مراعاة لمشاعر تلك المسكينة...... والدي اختار لي فتاة للارتباط بها وهي ابنة احد أصدقاءه...وبصراحة لا اعلم ماذا أقول له...ولا استطيع أن ارفض طلبه...لأنك كما تعلمين انه والدي ولا يمكنني أن أقف بوجهه............؟؟؟؟
هي...بعد أن انهارت من البكاء....وماذا عن علاقتنا...وحبنا الطاهر...والوعود التي قطعناها...والبيت الذي تواعدنا أن نتوج به ثمرة هذا الحب.... و و و و و
هو...وبدون تردد...أي حب ،،،وأية ثمرة لهذا الحب...!!!! هل ما كان بيننا يسمي حب..؟؟؟...لا اعلم إن كان كذلك.....؟؟؟!!!! ولكنني كنت أكن لكي كل احترام وتقدير ومعزة...فقط لا غير
هي....معزة...تقدير...احترام...ماذا تقول...؟؟؟ هل من المعقول أن تتحول مشاعر الحب الصادق النابع من قلوب طاهرة....إلي ماتسميه بمعزه واحترام....؟؟؟؟؟؟؟
هو...هذا آخر كلام عندي...وأنا آسف إن كنت قد تسببت لك بأي ألم....أرجوا منك السماح......وأن تقدري ظروفي!!!؟؟؟؟
هي...رجعت المسكينة إلى منزلها بعد أن أنتهي كل شي...رجعت وهى تحمل ألف الم وألم...لقد انكسر ذلك القلب الذي كان دائما ينبض بالحياة ،، وكان يملؤه التفاؤل بالحياة...وتحطمت كل المشاعر والأحاسيس داخل تلك الفتاة...وأصبحت لا تحمل غير قلب كسير....وذكري أليمه....ومستقبل يملؤه السواد...........،،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟

وانتم ماذا برأيكم هل من الممكن أن يتحول الحب الصادق بين يوم وليله إلى مانسميه.....بالمعزة ....أو الاحترام...أم التقدير..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟
،،،،،،،،،،انتهت
posted by فراوله at 22.6.07

25 Comments:

يعطيج الف عافية اختي فراولة استمتعت وانا اقرا السطور اللي خطتها اناملك

حقيقة انا اشوف ان بعض الرجاللعوبين

استغلها فترة وبعدسن زهق منها

الله يهدي الجميع يارب ويعوض عليها

June 22, 2007 at 8:05 PM  

أولآ اوقف أصفق أحترامآ لكلماتج الرائعه

جكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجكجك

ثانيآ مساج الله بالخير فراولتي اللذيذه..

مهما اقول شهادتي فيج مجروحه وانتي تعرفين شكثر أنا من أشد المعجبين بمواضيعج..

نبدأ بالتعليق على الموضوع..

الفتاه مثل ما قلتي خجوله.. بريئه..ماتعرف اي شي عن العلاقات..

اكيد لما تحس بشي يجذبها راح تروح معاه..

وطبعآ لقت هالشي بالشاب اللي مثل عليها دور المحب المخلص

الشاب.. لم يحبها ولن يحبها..

كان مجرد أعجاب اللي دفعه انه يكلمها..

ولما أخذ اللي يبيه.. طبعآ الهدف انه يكلمها.. خلاص مافيه شي يجبره انه يستمر معاها..

الشي الأساسي اللي كان يسعى له تحقق وخلاص..

صدقيني ممكن من صوب الفتاه كان حب ..

اما الشاب كان تلاعب بالمشاعر لتحقيق غايات منشوده..

ودمتي عزيزتي مبدعه دائمآ :))))))))))

June 23, 2007 at 3:15 AM  

احساس راقى ..احلى من الفراولة
تحياتى

June 23, 2007 at 6:16 AM  

أعتقد المشكلة في طريقة ترجمتنا التقليدية للمشاعر

الريال لمن يشتهي ينام مع البنت مو شرط يكون لعوبي

و الريال اللي يبي يتزوجها مو شرط يكون شريف روما و يحبها

أعتقد مشاعرنا تحتاج الى اعادة تسمية

June 23, 2007 at 9:36 AM  

فراوله

اي عادي انا مثلا كنت احب وحده

الحين صارت واحد من الربع


لووووووووووووووووووووووووووووول

:)




لا لا غشمره

June 23, 2007 at 10:39 AM  

مساالخير والكرامة
لعالية الحبوبه
اولا: اشكر مرورك الكريم بمدونتي المتواضعه جدا
والتعليق على مواضيعها
وثانيا:صدقتي حبوبه هناك من بعض الرجال الذين يقومون بالعب بمشاعر
الفتياة مرهفين الاحساس
والقيام بالتمثيل عليهم اسطورة الحب الجميل
وبعد فترة ينتهي هذا الحلم على كابوس مريع
ياثر وللاسف سلبا علي حياة الفتاة
دمت بحب
ولاتقاطعين
:)

June 23, 2007 at 10:41 AM  

مساالسعاده
والأحاسيس والمشاعر المتبادله
غاليتي الامبراطورة
أشكرك علي كل شي الاطراء والتصفيق وكل المشاعر المكنونه بداخلك الجميل
والفتاة المسكينة مثل اي فتاة كان ودها اول ارتباط يكون صادق بصدق المشاعر اللي حست فيها
بس للاسف اللي لقته بالمقابل كان صد ونكران لهذا الحب الطاهر
خلف وراه الم وجرح يمكن يبري مع مرور الزمن ويمكن لأ
الله يعين اللي بمثل حالتها
دمت لي غالية على قلبي
:))))))

June 23, 2007 at 10:47 AM  

مساءالورد
لأخي الكريم
الفيلسوف
مرورك هو الاروع والارقي
شكرا جزيلا
:))))

June 23, 2007 at 10:48 AM  

هلا وغلا
بالاخ العزيز
kila ma6goog
ايه والله صدقت ياخوي المشكلة بمشاعرنا من ريال وبنت
يبيلها اعادة تأهيل
بس المشكلة اللي صارت ليش صار الحب مرتبط ارتباط وثيق بالجسد فقط وليس بالمشاعر والاحاسيس
والله مادري لي متي بنعاني من هل المشكله
دمت بود دائم
:))

June 23, 2007 at 10:52 AM  

مساالخير
مناف
مادري شقولك
بس شكرا للتعليق
:)))

June 23, 2007 at 10:53 AM  

FARAWLA

:)

كل عام وانتي بخير

واعتذر كنت مسافر
وما عندي الرابط مالج

:(

والمشاعر تتبدل للاسف
البنت اوهمت نفسها بسراب
للاسف .. الله يكون بالعون
مجتمعنا الخليجي في له عادات
للاسف اكثر الاحيان تكسر القلوب
يعني البنت تختار او الولد يختار
بس بالنهايه العايله لازم توافق
وانا اعذرهم . يعني ما يصير الابو يربي
ويكبر والاوم تحمل وتولد وتشقى وتتعب
وبالنهايه هذا الولد او البنت يضربون اهاليهم بالطوفه عشان والله انا هذا اللي ابيه البنت اللي تسوي هالشي باهلها اسمحيلي تكون ناقصة تربيه واللي مافيه خير بوالدينه مافيه خير بالناس

June 23, 2007 at 12:00 PM  

مساؤك سكر زيادة
أهلا وسهلا باخي العزيز
dont play boy
الحمدلله علي السلامة وانشاءالله استمتعت بالسفره
ولا تعذر ياخوي
وانت بخير وصحة وسعاده
وتصدق حتي لو قلتوها بعد شهر بتقبلها لأنها منكم أنتوا يا أجمل ثروة بدنيتي هذي
وعلي التعليق ياخوي انا معاك بس والله حرام البنت مالها ذنب وبعدين اهي من نفس الطبقة الاجتماعية اللي ينتمي لها الشاب
واهو اللي سعا ورا البنت لين حبته وتعلقت فيه
جذيه سوا فيها
والله حرام...شنو ماصار فيه صدق للمشاعر والاحاسيس؟؟؟
بس تدري ياخوي كلشي قسمه ونصيب واللي الله كاتبه بصير
دمت بحب وود
:))))

June 23, 2007 at 1:08 PM  

انصحج بقراءة كتاب

mars and venus in the bedroom

June 24, 2007 at 2:10 AM  

هلا بالعزيز
kila ma6goog
أوكي راح أقراه
:)

June 24, 2007 at 7:14 AM  

نهاية مكررة

فتاة ترتبط بشاب ,, تبثه حبها وحنانها
وهو يتغذى منها

وبمجرد ماان يشبع

أو يأتى شخص آخر جديد

يترك الاول ويتلذذ بالثاني

وينسى مشاعر الفتاة الاولى الحالمة


عزيزتي فراولة

أسلوبك جميل جدا وواقعي لكثير من المآسي التى أسائت لمعنى الحب السامي

دمتِ رقيقة يا فراولة

June 24, 2007 at 11:20 AM  

مساالحلا
للدنيا الحلوة
غاليتي
صدقت بكل كلمة قمت بالتعليق عليها
وهذا ما أردت ان اصل اليه
لماذا اصبح الحب عملة نادرة بهذا الوجود؟
لماذا اصبحت المراة جسد فقط بلا روح ولا مشاعر بالنسبة للرجل؟؟؟
هل اصبحت المشاعر قاسية الي هذا الحد
الف لماذا يسطرها قلبي الحزين علي هذا الحب السامي
دمت بود وحب بعيدا عن المشاعر القاسية
باذن الله تعالي
:)))

June 24, 2007 at 12:35 PM  

شوفى انا معروف عنى صريح جدا جدا جدا
واتمنى تتقبلين نقدى بطريقة ايجابية وتأكدى ان مجرد رأى لااكثر ولا اقل والاحترام لج وانت اخت كريمة

موضوع القصة منطقى جدا جدا وحلو
ولكن فيه بعض التفاصيل ما عجبتنى واحد بالجامعة عمره 27 ؟ فاشل هذا
الشغلة الثانية الكلمات نوعا ما اخترتيها احس بطريقة صح من قلبج لى ايدج بدون المرور على العقل علشان جذىحسيت بعاطفية القصة اكثر من عقلانيتها
السموحة من اخوج ولكن يعنى طلعت بنص طير :)

مشكورة واتمنى تقبل كلامي بصدر رحب لان ما احب احد ياخذ بخاطره منى

June 24, 2007 at 2:22 PM  

صباح الخير

جدا استمتعت في القراءة

الله يحفظج

June 24, 2007 at 9:17 PM  

آي عورتي قلبي يا فراولتي

آنا بقولج شي

من القصص الواقعية إلي أسمعها سواء من الصديقات أو الأهل

اكتشفت أن الحب شئ والزواج شئ آخر

ليس بالضرورة قصص الحب تنتهي بالزواج

وإن كانت النية موجودة من البداية فهي ليست أساس

الكلمة الأولى و الأخيرة هي للقدر

ف برأيي بطلة القصة كان واجب عليها تحط أسوء احتمال قطع العلاقة لأي سبب كان سواء خلاف أو عادي بدون سبب

وعشان إهي ما تزعل لازم تقول حق نفسها هالشي نصيب ولو كان من نصيبي جان أخذته سواء في سبب أو ما في سبب

إلي أقصده

إنه الشاب تعذر بعذر غير إلي يحمله لها بداخله
المعنى اعتذر لها بذوق

لأن الأهل قوة .. والعادات والتقاليد قوة

ف ما يقدر يسبح ضد التيار

هو مرغم

وحتى إذا قاوم .. راح يكون فيه خلافات .. أي الفرحة مو كاملة

جني قرقت عليج وايد

وعشتي على هالموضوع الشيق

June 25, 2007 at 6:00 AM  

مساك ورد وخير
لا والله كل الخير
أخوي الغالي مشاري
أولا : وغلاتك ياخوي ما أزعل ونقدك راح أحطه فوق راسي لأن شرف لي أن شخص مثلك ينتقدني نقد بناء مثل هذا
وثانيا: ودي اوضح وجهة نظري من ناحية عمر الشاب ايوه انا حطينه بعمر كبير لان الشاب تاخر بدخول الجامعة وانا ما حبيت أدخل بتفاصيل أكثر عشان الأشخاص اللي يقرون القصة مايملون من طول تفاصيلها
وثالثا: انا معاك دايما قلبي يسبق عقلي بأسلوب كتابتي بس مو دايما، يمكن لأني عاطفيه زياده عن اللزوم..؟؟؟
أو يمكن أحب أخذ الجانب الحلو من الحياة اللي أتمني اعيشها ويعيشونها معاي الناس اللي حوالي
وأخيرا وليس آخرا ...أتمني دايما تزورني وتنورني بمدونتي المتواضعه..وتاكد أن تعليق النابع من قلب صافي وشريف مثل قلمك وقلبك..بيكون شرف وتاج احطه علي راسي من فوق
يااخوي
تحياتي لك...وتمنياتي لك بدوام الصحة والعافية..لك ولعائلتك الكريمة
:))))دمت بود..وحياة فيروزية

June 25, 2007 at 7:38 AM  

هلا وغلا مليووووووون
للغالي
الاستاذ بلاليط
تسلملي ياخوي
ويخليلي تشريفكم وتعليقاتكم اللي منورتني دايما
دمت بحب وود
دائمين
:)))

June 25, 2007 at 7:42 AM  

مساالألماس للغالية
ألماس
غاليتي الحبيبة..شخبارج انشاءالله بخير وعافية
حبوبتي أبيج كثر ماتحبين تتكلمين علي راحتج وكثر ما وده قلبج يعبر خلي أناملج تكتب اللي تودينه
وبالنسبه للقصة..ايه والله صدقتي أن القدر اهو اللي يحسم مصايرنا بنهاية كل أمر حتي لو خالف عقولنا..بس يبقي القدر
بس أحنا شنقول اذا القلوب وايد أرهيفه وكانت تنتظر اي لحظه حلوه تطق بابها
بس الحمدلله علي كل حال...وهذا حال الدنيا
دمت بحب ودفء دائمين
:)))لاتقاطعين فراوله

June 25, 2007 at 7:51 AM  

مشكورة وايد واشكر رقيج فى تقبلج كلامى

اخوج
مشارى

June 25, 2007 at 10:23 AM  

مساالأخوة الدائمة
أخوي مشاري
الله يسلمك
:))

June 25, 2007 at 10:37 AM  

فــقد كثر الغدر فى قلب من يحب وللاسف ,..
والصدق اصبح الخب زائف يكفي أن يقول وينط المحب بكلمةأحبك دون الاحساس بمعانيعا واصبحت كلمة أحبك للمجاملة فأصبحنا لانعرف من الذي يحب ولا يحب
تقبلي مروري وتقديري ...

August 15, 2010 at 11:06 AM  

Post a Comment

<< Home